الجمعة، 22 مارس، 2013

أمممم ..



أُحب أشيائك “الصّغيره
اممممم أغنياتك المألوفة .. صوتك .. ضحكتك .. شقاوتك!
و تلك التّنهيدة

ظننتك في البدايه تتنهّد من “حظّك” العاثر معي
و لكنّك كُنت بـ “تنهيدتك” تلك تسقيني سعادتي
فـ تكبر “السّعادة” في صدري
و لـ هذا كنت أصمت طويلاً أمامها
أدمنتها سريعاً كما أدمنت “وجودك” معي
وها أنا أرقص فرحا بكّ ..



0 التعليقات:

إرسال تعليق