السبت، 12 يناير، 2013

آآول ..






آول آسولف لك . .
إذَآ زآرنيُ ( ضِيق ) !
و آلبآرحه سوُلفتَ . .
لـ آلضيّق ( عَ ن ك )
"صآإرحته ﺑ كل ﺂلذِيُ
فـ آلمَعآليِقَ
وُ قلتَ له ː
إنك , و إنك , و إنك !
ۆ حَطيِتَ رآسيَ

فوُقَ " صَدره " ،
علىُ آلرِيق ،
ۆيومَه بكآإ مِنْ ضيقتيُ قِلت :
* . . . . . كنك !


يقوُل . .



ۆش لك تشَتكيُ
لـ آلمخَآليقَ ؟
و آقوُل . .
[ هَذآ غيَر ]
- لآإ تسيىء | ظَ ن ك !
تَويُ عرَفتَ `
آلضِيقَ له ː صَدر
و يَ ضِ ي ق =`)
و صَآإر ضيقيُ و
ضيقة آلضيقَ
. . . | مَ ن ك !
و مِنَ يوُمَهآ مآإ أمَر ليله
- بَلآ ضِيقَ !



* و آكثثثثَر" سُوَآلفنآإ
آنَآ و آيآإه
. . . عَنك......!

0 التعليقات:

إرسال تعليق