الجمعة، 5 أكتوبر، 2012

آآمور ..




آآمور
 بداخلي 

تولمني ولكن كبريائي

لا يُريد اان يحكي بهها اابدا

0 التعليقات:

إرسال تعليق