الأحد، 2 أكتوبر، 2011






أَعرف أَننِي عِندما آتِي الى مدونتي
أَكون فِي حَالة مِن كَثير مِن الحَالات
ملل وألم وَأَحياناً عَكسهما تَماماً

وَلكِن!!

هَذه الأيام آتِي هُنا

فَقط لأَرمِي شَيئاً لاأَستطيع حمله وَحدي




0 التعليقات:

إرسال تعليق