الاثنين، 5 سبتمبر، 2011





أثَق تَماماً بِ أنَي ..[ لَم وُلَن أَكوُن أُنَثى عَآبِرهً بِ حَيِآة مَن عَرفنِي
مؤُمنةٌ بِ إِستَثنائَيتِي وُأَنه مَهما جَآهد زَمَآنْ أحَدهْم بِ مَحو تَفاصَيلِي بِ مَاء النَسيِآنْ 

إلَا وُتَخلق لَه مَلَامِحي أَكثر وُضوحَاً منَ ذيِ قَبلْ ..!

0 التعليقات:

إرسال تعليق