الأحد، 28 أغسطس، 2011

آحياء آلمسشفيآت

گآن هنآك مريضآن فيّ غُرفهھ وآحدھ ,

گلآهمُآ يشگي مرضآ عضآِلآ ،
وگآن آحدآهمُآ مسموحآ لهھ بآلجلوس
فيّ سريرھ بجآنب آلنآفذةة آلوحيدھ
فيّ آلغرفهھ ،

آما الآخر ف گآن عَليهھ ‏آن يبقىَ مُستلقيآ

علىَ ظہرھ طوآل آلةقت ،
وفيّ گل يوم بعد آلعصر ,

گآن الآول يجلس فيّ سريرھ 

حسب آوآمر آلطبيب وينظر مع آلنافذةة
ويصف ‏لِصآحبهھ آلعالم آلخآرجي ،

وگآن الآخر ,

ينتظر هذھ آلسآعةة گمآ ينتظرهآ الآول

فيصفہآ وهو مُبتسم ففيّ آلحديقهھ

بُحيرھ جميلهھ ،
والآولآد قد صنعوآ زوآرق مُختلفه
وأخذوآ يلعبون فيہآ دآخل آلماء ،
و آلعشاق ي?ہآمس?? حول آلبُحيرھ ،
ومنظر آلسمآء آلبديع يسر آلناظرين =)
وگآن الآخر يُغمض عينيهھ
مُتصورآ تلگ آلمشآهد وهو فَرحح

ومر ر رت الآيآم .. ~


وگل منہمآ سَعيد بصآحبهھ <3 ..

وفيّ آحد الآيام وجدت آلمُمرضهھ
آلمريض آلذي بجآنب آلنافذةة

مُفارقاً آلحيآةة


ولم يعلم الآخر بوفآ?هھ 

إلآعندمآ سَمع آلمُمرضهھ
تطلب آلمُسآعدھ !

فحزن علىَ صآحبهھ آشد آلحُزن ;’(

ثم طلب من آلممرضهھ ‏آن تنقل سريرھ
الىَ مگآن صآحبهھ فنفذت طلبهھ
وحينمآ تحآمل علىَ نفسهھ بصعوبهھ

لِيرىَ مَاوراء آلنآفذھ گآنت

.................................................. .................آلمفآجأةة !
حَيث لم ير آمآمهھ
إلآ جدآراً آصم من جدران آلمُستشفىَ !!
نآدىَ آلمُمرضهھ وحگىَ ‏لہآ مَ گآن
من آمر ذلگ آلرجل ..
فازدآدت عجبہآ وهيَ تقول :
لقد گآن آلمريض
.......................أعــمى !!
................................... آعـمـى !!
.............................................. آعـمى !!

[ فقد گآن يصف آلعآلم آلخآرجيّ

من مُخيلتهھ !
فقط : ‏ولِيسُعد صَآحبهھ : ‘) </3 ]!

* مہمآ گنُت حزين ومہموم 

فلآ تبخل ببتسآمتگ
‏ لِتفرحح هموم غيرك : ) <3!

تذگر ‏:- 

آن آلنآس فيّ آلغآلب قد ينسى
مَ يقول و مَ يفعل !
ولگہنم لآينسى آبدا آلشعور آلطيب
آلذيّ آصآبہم من قِبلگ ..

|[ ربيّ آجعلنيّ أناُ وأحبّتي ‏شيء جميل .. 

فيّ حيآةة گل آنسآن نلتقيّ بهھ ]
.
.


1 التعليقات:

AbEeR يقول...

قصه مؤثره كثيراً
لا أملك أي تعليق لشدة تأثري بها

إرسال تعليق