الأربعاء، 16 فبراير، 2011



ما طاق قلبي فرقا الأحباب ما طاق
كنّــه كبيــــر الســـنّ لا راح جيــله

ما غير يذكر رفقةٍ له ويشتاق
وما له بعد جيله شبيهٍ مثيله



0 التعليقات:

إرسال تعليق