الجمعة، 12 أكتوبر، 2012

يارب ..



ياربُّ عفوك
قد لجأتُ إليكَ حتّى أستريحْ *
لأن البشر لا يجلبون سوى الشقاء
قد جئتُ إليك ياربّي بقلبٍ مُثقل
بحِرقةٍ في عيني لا يُطفأها الدمع
بفاهٍ ماعادت الأحرف تندفع منه بسهولة بل تتكدّس في حلقي على هيئة غصّة
برئة مثقوبة و أُخرى بالكاد تستجمع ذرات الهواء للأتنفّس
قد جئتُك ياربّي لتمنحني القوّة , بعد أن وزّعتها على الجميع
قد جئتُك ياربّي وأنا فارغة يملئُني الصقيع
أتكوّرعلى نفسي في عُتمة الوحدة
ألوكُ الكلمات التي ضاعت في فمي وأبصقها بأسى
قد جئتُك ياربّي بقلبٍ لا يحصد سوى الخيبات
ويوقدُ حُزنه فيها لتحترق
قد جئتُك ياربي تشوّهني الذنوب
أطلبُ منك العفو و الرضا
قد جئتُك ياربي أرتجي الراحة
أرتجي الشفاء من أوجاعي
أرتجي جنّةً عرضُها كعرض السماء والأرض
قد جئتُك ياربي وتركت خلفيَ كلّ البشر !!! 

0 التعليقات:

إرسال تعليق