الخميس، 12 أبريل، 2012






الحَنينِ هـوِ أن :

تتـأمل التفآصِيل التـآفـِةة , التِي لَا معنَى لَهاإ 
وتــُبكِيڳ أحيـَـاناً 
[ لأنهآ فقـَطَ تذكِرڳ بِ مَن تُحِب 



الحَنينِ هـوِ أن :
. . تذهَب لمڳآنٍ كَآنواِ يتوآجَدونِ فيه
لَيسَ لِحاجـَةة إنمَا لـِ لَاشَيء ! 
وَ تتأملَهُ وَتبتسـِمٍ وَتنحَـدِر 

 دمعـَةةٍ أبـَت ﺈلآ النزُوِل !

:

0 التعليقات:

إرسال تعليق