الثلاثاء، 21 فبراير، 2012








لا شيء أصعب من شعور الحنين .. ولا شيء أقبح من شعور الفقد كأنهما توأمٌ خُلق !
بين تلك الفوضى المزعجة , و الأشياء المهملة .. أرى ذكرياتي تدمع عيني من أجلها 
كثيرون يخبرونني أنني سريعة النسيان , و أستطيع المضي قدما في جميع الأمور التي تضايقني 
تلك نظرتهم *
يصعب عليهم فهمي للأسف .. لا يعلمون بأنني اكافح ذاتي كي أتناسى 
و اكافح اوجاع قلبي و اكافح مرارة الشوق كي لا أضعف و يفرح غيري بضعفي !
لا يعلمون بأن نقطة ضعفي الذكريات ( بجميع أنواعها ) السعيدة و التعيسة .. كلاهما ضعفي ..
 لم أفكر لوهلة أن بإمكاني رمي ذكرى من ذكريات من أحببت يوماً
 أستطيع وضعها في مكان بعيد حتى تملؤها الأتربة و تصبح رماد ذكريات فقط
لكنني عاجزه عن رميها - و ذلك أسفي الوحيد :/


0 التعليقات:

إرسال تعليق