الأربعاء، 8 فبراير، 2012

فضفضه صبآحيهْ ..



آِحتقرَ آِلكثيرْ من آِلنآس .. حتىْ وآن كنتْ لأ آِعرفهمْ 
هنآك من يجعلكْ تحتقرهَ رغماً عنكْ !
آحآول آن آوصلْ رسآله ل آشخآص , ولكن ليست هنآك جدوىْ .. ولأ آعتقد ب آن عقولهمْ تستوعبْ ذآِلكْ 
ك آِلمشردينْ همَ !
لأيجآزفونْ , ولأيريدون آن يكسبوآ ب آيديهمْ , ولآ يوجد فيهمْ نفعّ ! 
( وهم فرحونْ ب خسآرتهم ) 
لأ يكآفحْ ل كسبْ رزقه .. وآنمآ ينتظر آن تأتيه لقمتهْ !
مآبآلكم لأتنصتونْ ل أروآحكم !؟
تحآول آن تقأومْ يومهآ لكِ تعلم آنت / ـيْ , أن هنآك دربْ وخطىْ تُسلكْ ل تصلْ ل مبتقأك 
لأ آن تقفْ وتنتظرْ آبوآب آلسعآده لكِ تدخلهآ أنتِ .. ( فمنْ آنتْ ) 
لقد رآيتْ آلخسآره ب عينيكْ ؛
ورأيتك تحآول آصلأحْ آلعطلْ آلذي سببهْ غبآئك آلدآئم 
تحآول أن تخبيْ ألذكريأت تحت وسآدتكْ آلتي ملتْ دموعكْ ..!
لأ آحآولْ آن أثبت لكْ آن هذأ آلطريقَ مغلق وغير سآلك .. فأنت آذكى من آجعلكْ تصدقْ أكذوبتكْ 
ولكنْ لعلْ هذأ ألحديثْ يصلْ آليك بمحض آلصدفهْ أو ينقلهْ آليكْ رسولْ 
آنآ آحسستْ وكتبتْ .. وآنتْ س تكتبْ قريبآ وسترىْ !


( لأ أطيقهمْ )  !

0 التعليقات:

إرسال تعليق