الاثنين، 25 يوليو، 2011



" يآرب" سّآآآآمحنيْ آنْ كِنتّ الّسَبَبّ في ضيقَّ " إِنْـسَـآنّ "
ويآربٌ سّآمحْ" كّلَ آنْـسًآنّ كآنْ السّببّ فيْ ضِِيقَتيّ"




0 التعليقات:

إرسال تعليق