الخميس، 16 ديسمبر، 2010




عبث بريء

ولكنه يعجبني

أعرف كم هو طفولي هذا القلب

وأعرف أنك لذلك أحببته

دعه هكذا

كما عشقته

ولا تسألني عن جنونه وطفولته

لاتسألني


عن تناقضه وعفويته


دعه هكذا


فهو هكذا امتلك كيانك ...

0 التعليقات:

إرسال تعليق